علم الاستغراب


علم الاستغراب هو العلم الذي يدرس الغرب من حيث هو كائن معرفي مؤثِّر، وهو يتكوّن من بنيتين: بنية نظرية وبنية عملية. ويهدف هذا العلم إلى أن يكون البوّابة الرسمية والمنهجية للداخلين إلى الصرح المعرفي الغربي، ويهدف لئن يكون المرشد السياحي للعقل الإسلامي عند تجواله في ربوع الحضارة الغربية؛ ذلك لأنَّه العلمُ الوحيد الذي سيتولّى دراسة الغرب دراسة تصوريَّة تحليلية نقدية وفقًا لمنهجية علمية موضوعية تسمح لنا بإعادة توظيف نتاج الفكر الغربي في دائرة اللانص في منظومتنا المعرفية

:وتتمثل غايات علم الاستغراب في ستة أمور

الغاية الأولى: تطوير الإنتاج المعرفي الإسلامي من خلال إعادة توظيف الإنتاج الفكري الغربي المناسب

الغاية الثانيةالمساهمة في تصحيح مسار الفكر الغربي من خلال التلاقح الفكري

الغاية الثالثةإعادة تقييم عملية استيراد الإنتاج المعرفي الغربي في المعرفة الإسلامية

الغاية الرابعةتمكين المسلم من الاطلاع على الحضارة الغربية وإسقاط الحواجز المعرفية التي تحول بين تينك الحضارتين

الغاية الخامسة: نقل التعاطي مع الغرب من حالة المثاقفة العفوية والعشوائية إلى حالة المثاقفة المنظمّة

الغاية السادسة: نقل الوعي الإسلامي من حالة الامتداد إلى حالة الاستقلال