تعليل الأحكام بالحكمة: مفهومه ومسالكه عند الإمام الشاطبي


اسم الكاتب : د.عبد العزيز وصفي

المشاهدات : 367

إنَّ موضوع تعليل الأحكام الشرعية من أهم موضوعات علم الأصول وأدقّها، وقد حَظِيَ هذا الموضوع باهتمام علماء هذا الفنّ منذ البدايات الأولى للتصنيف فيه، حيث خَصَّصَ الإمامُ الشافعي في كتابه "الرسالة" أبوابًا في القياس والاجتهاد والاستحسان، فصَّلَ فيها المنهج الذي يجب على المجتهد أن يسلكَه في سعيه إلى استنباط الأحكام بهذه المسالك.

ومن أنواع التعليل التي نَبَّهَ عليها علماءُ الأصول: "التعليل بالحكمة"، وهو مبحثٌ لطيف اختلفتْ فيه وجهات النَّظر، وتشعَّبتْ فيه الآراء.

ونظرًا لأهميته البالغة؛ فقد وقع اختياري عليه ليكونَ موضوع هذا البحث المتواضع.

 

 

التعليقات

يوجد 1 من التعليقات

أيمن صالح

2017-01-09 13:59:08

بحث تعريفي طيب، كأكثر البحوث التي كتبت في هذا الموضوع، لذلك كان نافعا لغير المختص بالتعليل والقياس. موضوع دوران الحكم مع "الحكمة" أو "العلة" (الوصف الظاهر المنضبط) لم أجد من استطاع أن يفك ألغازه، ويسبر أغواره، حتى الساعة. كثير من المسائل يتوقف الترجيح فيها على أن الحكم هل يدور مع العلة (المظنة) أو مع الحكمة (المئنة)؟ قطعت شوطا في بحث يسستقرئ ضوابط التعليل بالحكمة لا العلة (أي متى يدور الحكم مع الحكمة ومتى يدور مع العلة). وهو موضوع كبير الخطر كثير الفائدة ولاسيّما في تحديد الحكم الشرعي الأصوب في المسائل الفقهية المعاصرة، لكنه مع ذلك وعر المسلك، بعيد القاع، عصي القياد، وقد راودتني الكتابة فيه منذ رسالة الماجستير (أثر تعليل النص على دلالته) في تسعينيات القرن الماضي، فلم أزل أقدم فيه رجلا وأؤخّر أخرى، وبالكاد حللت بعض ألغازه هذا العام.ِ

أضف تعليق